14693619991883443861

لعبة اودي هذه الفترة هي انظمة القيادة الذاتية, بعد ان كانت تقنيات الإضاءة والليزر. فقد استعرضت بـ A7 Sportback بتقنية ذاتية القيادة, وسجلّت رقم قياسي كأسرع سيارة ذاتية القيادة على الإطلاق. ويبدو ان التقنية ستنتشر في سيارات اقل من A7 و A8, ولكن ليس بالكامل.

وفقاً لتقارير جديدة من Autobild الألمانية, سيتم تزويد الجيل القادم من A6 بتقنيات تجعلها شبه ذاتية القيادة. سيتمكّن السائق بالتحكّم باالنظام من داخلية ثريّة بالتقنيات, وعلى سرعة اكبر من 60 كم/س.

يزعم التقرير ايضاً ان السيارة ستحصل على محرّك 4 سلندر 2.0 لتر محدّث, ومحرّك ديزل 4.0 لتر V8 بقوّة اكبر من 400 حصان. وستتوفّر كذلك بفئة هجينة تعمل بنظام مكوّن من محرّك 2.0 لتر بقوّة 122 حصان ومحرّك كهربائي. وستتميّز A6 الجديدة كلياً بنظام تعليق يقرأ حالة الطريق بكاميرات ليتجهّز له.

سنضطر ان ننتظر حتى عام 2017 عندما يتم اطلاق اودي A7 الجديدة كلياً بتصميم مستوحى من Prologue الإختبارية.

صور توقعية لـ اودي A6 الجديدة كلياً
تكملة القراءة
شارك المقال
20960459161949334244

صورة توقعية

في الشهر الماضي, انتشرت اشاعات جديدة عن منافسة لـ اودي TT من مرسيدس. واليوم, نشرت مجلّة Autocar تقريراً يكشف عن المزيد من التفاصيل.

كما انتشر مؤخراً, سيتم بناء السيارة الجديدة كلياً على قاعدة عجلات MFA للجيل القادم من A-Class, وهي نفس قاعدة العجلات التي تحمل سيارات مرسيدس الصغيرة ذات الدفع الأمامي, وسيارات تحالف رينو-نيسان التي ساعدت في تطويرها.

تحدّث التقرير ايضاً عن التصميم. وفقاً للمجلّة, ستستوحي السيارة تصميمها من AMG GT. وستأتي الداخلية بتريتب مقاعد 2+2, وبصندوق خلفي هاتشباك مثل AMG GT ايضاً.

بما انها مبنية على قاعدة عجلات MFA ذات الدفع الأمامي, يمكننا توقّع حصولها على محرّكات 4 سلندر, من بينها محرّك 2.0 لتر وبالتيربو. ولكن لترفع مرسيدس من حدّ المنافسة, قد ترفع قوّته من 375 الى 400 حصان. قوّة تأمل ان تصل لها مجموعة فولكس واجن بسيارتها جولف R400, وهناك احتمال كبير ان يتوفّر في الجيل القادم من TT RS. هذه القوّة ستساعد منافستها من مرسيدس في التسارع من 0 الى 100 كم/س في اقل من 4 ثواني.

ستتوفّر السيارة بناقل حركة من 6 سرعات اوتوماتيكية ثنائية الكلتش, تنقل القوّة الى العجلات الأمامية او الخلفية بنظام 4MATIC في بعض الفئات.

ان صحّت الإشاعات, سيتم اطلاق السيارة والكشف عنها في عام 2019.

شارك المقال
3.bild

فيرديناند بييخ (يمين) مارتن وينتركورن (يسار)

يبدو ان فولكس واجن كانت تواجه مصاعب في ادارتها ادّت الى استقالة رئيس مجلس الإدارة الدكتور Ferdinand Piëch.

قد تكون الإستقالة الخيار الوحيد الذي عرضه مجلس الإدارة لرئيسها, وذلك لأن فريديناند كان ينتقد رئيس فولكس واجن التنفيذي السيّد Martin Winterkorn. قال الدكتور فريديناند عنه انه يقود فولكس واجن الى الطريق “الغير صحيح” على حدّ تعبيره. واعلن للعامّة بأنه سيبتعد عن الرئيس التنفيذي مارتن ويقطع علاقته معه.

في بيان صحفي, قالت لجنة ادارة مجموعة فولكس واجن ان “الثقة المتبادلة الضرورية لنجاح الشركة لم تعد موجودة”. استقالته ادّت ايضاً الى استقالة زوجته Ursula Piëch, عضوة في مجلس الأدارة.

الإعلان العلني عن قطع العلاقة من رئيس مجلس الإدارة كان مفاجئاً للكل. فقد وصفته ادارة فولكس واجن بأنه افضل رئيس تنفيذي مرّ عليها على الإطلاق. ربما كان فيرديناند يشعر بالتهديد من قبله, فقد توقّع الكثيرين ان مارتن سيأخذ مكانه ويرأس مجلس الإدارة.

استقالة فيرديناند فورية, ولكي تبقي فولكس واجن ادارتها منظمة وضعت Berthold Huber, نائب رئيس مجلس الإدارة, كرئيس مؤقت حتى يتناقش مع باقي المجلس والمستثمرين في الشركة عن افضل مرشّح لرئاسة المجلس. وسيكون ايضاً مسؤولاً عن رئاسة اجتماع مجلس الإدارة في الـ 4 من الشهر القادم, وفي الإجتماع العام السنوي في اليوم الذي يليه.

ورغم استقالته, الا ان جهود فيرديناند لن تهذب مهب الرياح. ستبقى اسطورته المسؤولة عن نمو فولكس واجن بشراء عدّة شركات اخرى. وستبقى طالما كانتا فولكس واجن فايتون و XL1 متواجدتين, فهي احدى المشاريع التي انشأها واثبت نجاحها.

شارك المقال
123

نشرت شركة أودي إعلان تستعرض قدرات A7 Sportback وهي تطعّس وتتحدى الرمال على صحراء دبي. ورغم انها سيارة كوبيه بأربعة ابواب, الا ان A7 Sportback قادرة على مواجهة الكثبان الكثيفة والمعروفة بها رمال صحراء دبي.

قدرات A7 Sportback في التطعيس لا تأتي من فراغ, ويكمن السر وراء ذلك نظام الدفع الرباعي كواترو, والمتوفر في أغلب سيارات أودي.

فيديو تطعيس اودي A7 Sportback في صحراء دبي
تكملة القراءة
شارك المقال
dubai taxi

أطلق مرور دبي بالتعاون مع شبكة الإذاعة العربية خدمة “راديو الإبتعاد” وهي عبارة عن جهاز راديو خاص يركب بداخل سيارات الأجرة. حيث يحرص الجهاز على تنبيه السائقين عند تجاوزهم مسافة الأمان بينهم وبين السيارات بإستخدام إشارات الراديو اللاسلكية.

يعمل الجهاز الاسلكي الموجود في سيارات الأجرة عندما تتجاوز سرعتها 60 كم/س, حيث يقوم الجهاز المتصل بالحساسات الأمامية والخلفية بتفحص المسافات بين السيارات. وفي حال إقتراب أي سيارة منها يقوم الجهاز بقطع الإذاعة أو المحطة المختارة في السيارة, و تشغيل مقطع صوتي ينبه السائق بالإبتعاد عن السيارة التي أمامه, او تنبيه السائق القادم من خلف سيارة الأجرة. ويحتوي جهاز التنبيه على 4 لغات مختلفة لضمان وصول الرسالة لأكبر عدد ممكن من السائقين.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، الدكتور يوسف آل علي, بأن التقنية الموجودة في الجهاز الاسلكي الجديد تستطيع أن تحمي عدد كبير من السائقين, بالإضافة الى منع الحوادث قبل وقوعها.

فيديو نظام الأمان الجديد في سيارات اجرة دبي
تكملة القراءة
شارك المقال
Nissan-Around-View-Monitor-1

الحوادث الخلفية اثناء التراجع ليست مشكلة كبيرة في الشرق الأوسط, ولكن في اوروبا هي كذلك. فمن بين 3 اشخاص اوروبيين, يوجد واحد اصطدم اثناء تراجعه لركن سيارته في الـ 5 سنين الماضية. والحوادث التي تحصل اثناء التراجع تشكّل 45% من حوادث المواقف.

هذه الإحصايات لم تأتي من عبث, بل من دراسة اقامها مركز الأبحاث YouGov. ولم تقتصر على 3 اشخاص لتأكيد هذه المعلومة, فقد نشر المركز استبيان لـ 9,177 شخص في دول متعددة في أوروبا, كشف من خلالها ان 16% من المتورطين في هذه الحوادث ضرّروا سياراتهم بشكل ملحوظ.

لذلك, إستعرضت نيسان في إيطاليا كاميرات الـ 360 درجة و أهميتها في مساعدة السائق على الإصطفاف بالطريقة الصحيحة و بسهولة تامة.

ما قامت نيسان هو وضع بولسر وسط كاميرات نشكل دائرة بـ 360 درجة, ثم عرضتها في شاشة كبيرة أمام السائق.

فيديو وصور استعراض كاميرات الـ 360 درجة من نيسان
تكملة القراءة
شارك المقال
Untitled

نشرت ميني فيديو تعرض فيه أداء سيارتها John Cooper Works الجديدة كلياً, والتي تعد أقوى سيارة صنعتها الشركة بتاريخها منذ انشائها عام 1959.

لتكون صاحبة لقب اقوى ميني على الإطلاق, تم تزويد JCW بمحرك 2.0 لتر 4 سلندر تيربو بتقنية TwinPower يجعلها تنطلق بقوّة 231 حصان. فمقارنة بالجيل الماضي, ارتفعت قدرة السيارة الحصانية 10%. يرتبط المحرّك بناقل حركة من 6 سرعات يدوية او اوتوماتيكية. بناقل الحركة اليدوي, تتسارع السيارة من 0-100 كم/س في 6.3 ثواني, اما الأوتوماتيكي فيسمح للسيارة بالتسارع خلال 6.1 ثانية فقط.

فيديو ميني JCW الجديدة كلياً
تكملة القراءة
شارك المقال
IMG_9110-8

شكل الجيل الأول من أودي TT الذي طرح عام 1998 عاصفة تركت أثراً إيجابياً لدى الجماهير و النقاد عبر تصميم ثوري جدد معالم السيارة الرياضية الصغيرة تحت إشراف Peter Schreyer أحد أشهر المصممين في عالم السيارات. ظل الجيل الأول قيد الإنتاج لغاية عام 2006، و طرح خلال هذه الفترة العديد من الفئات بمحركات مختلفة، أقواها كانت بمحرك V6 سعة 3.2 لتر بقوة 240 حصان، دون مقاعد خلفية، و نظام تعليق قاسي.

وصل الجيل الثاني إلى الأسواق في عام 2006، التي قدمت لمسة أكثر عصرية لنفس التصميم الثوري، كما كانت بوزن أخف، صلابة أعلى، و أداء أفضل عبر مختلف محركاتها بمختلف فئاتها، كانت أبرزها فئة TT RS Plus بقوة مبهرة تصل إلى 355 حصان قادمة من محرك 5 سلندر سعة 2.5 لتر، ما سمح لـTT RS Plus أن تقدم أداء استثنائي لهذه الفئة.

أما الآن، مع إصدار الجيل الثالث من TT، فإن أودي تعد أن يكون هذا الجيل أقرب ما يكون إلى مفهوم السيارة الرياضية الصغيرة، فقد عملت أودي على تصميم من السيارة من الصفر لتظهر لنا كما سنراها في تقريرنا هذا.

التصميم 10/8

IMG_9232z

عملت أودي على الجيل الثالث من TT بالكامل ابتداءً من الصفر، لتظهر بشكل كلياً هي الأخف، الأعرض، الأسرع، و الأكثر كفاءة على مدى الأجيال الثلاثة.

فقد تم بناء TT الجديدة على قاعدة عجلات MQB التي تستعملها مجموعة فولكس واجن في العديد من السيارات من مثل فولكس واجن جولف، و أودي A3 على سبيل المثال.

و عند مقارنة TT الجديد بالجيل الأسبق، نجد أن قاعدة العجلات قد أصبحت أطول بمقدار 37 مم، و أعرض بمقدار 13 مم، و أقصر بـ11 مم. و خسارة ما يقارب 50 كجم من الوزن الإجمالي. هذا كله كان لصالح ديناميكية رياضية أفضل كما وعدتنا أودي.

تتميز واجهة السيارة بطابع رياضي هجومي شرس أوضح و أقوى و أجمل بكثير مما كنا نراه في الجيلين السابقين من TT، و اللذات كانا يقدمان خطوط أنعم و أكثر أنثوية. فابرز ما سيشد الانتباه في واجهة السيارة هو الشبك الأمامي الكبير بأضلاعه السداسية، و المحاط بمصابيح تحمل هوية أودي التصميمية الجديدة في الإنارة التي تتوفر بتقنية زينون، أو LED، أو Matrix LED، بخطوط تصميمية التي لطالما كانت من علامات الشركة المميزة. أسفل الواجهة تجد فتحتين كبيرتين للتهوية، و يتوسطهما مشتت هواء باللون الأسود.

من الجانب تظهر المزيد من العناصر الرياضية التي لطالما ميزت TT من طرح الجيل الأول منها، منها عتبة الأبواب البارزة إلى الخارج، أقواس العجلات الكبيرة و المنفوخة. يعلو ذلك من جهة اليمنى غطاء فتحة خزان الوقود بتصميم معدني الذي أصبح من تقاليد TT. بينما الجزء العلوي من جانب السيارة و المتمثل بالسقف و الأعمدة يبدو و كأنه جزء منفصل عن السيارة.

أما من الخلف، نجد نفس لغة التصميم المصابيح الأمامية متواجدة في المصابيح الخلفية عبر خطوط من إنارة الـLED، و إنارة المكابح التي تتصل ما بين مصابيح الإنارة الخلفية كخط طويل يقطع أسفل الجناح النشط مباشرة، و التي لم تعجبني شخصياً لأني لا أرى هذا الضوء يتماشى مع سيارة بهذا الحجم و هذا الغرض بعدما اعتدنا عليه في سيارات سيدان فائقة الفخامة مثل بنتلي و بي إم دبليو الفئة السادسة جران كوبيه و غيرها. أسفل ذلك نجد عادمين دائريين كبيري الحجم يقسمان الصدام الخلفي إلى 3 أثلاث بتصميم رياضي بحت.

التصميم العام للسيارة نما بشكل كبير خلال فترة زمنية قصير من عمر هذه الفئة، و تحسنت بشكل مثير فعلاً، و أصبح لها قوة حضور أكبر من أي جيل سابق، كما أنها أصبحت أقرب لشقيقتها الكبرى R8 في العديد من العناصر منها الإنارة الأمامية و الخلفية و الواجهة الأمامية بشكل عام.

الداخلية 10/9
تكملة القراءة
شارك المقال
93534303619649230

معرض شانغهاي يعتبر معرض دولي, ولكن لا يبدو الأمر كذلك. فكثير من السيارات التي يتم الكشف عنها هناك تتحوّل الى نسخة خاصّة للصين فقط. ومن بين تلك السيارات هي الإختبارية الرائعة فولكس واجن C كوبيه GTE.

كما اعلنت فولكس واجن, السيارة تلمّح لسيارة فاخرة تقع بين باسات وفايتون. واتضّح ان الأمر صحيح ولكن في الصين فقط. ستصل السيارة لخطوط الإنتاج بالفئة الفاخرة, مع توفّرها بمحرك هجين حصرياً.

لا توجد معلومات عن محرك النسخة الإنتاجية, ولكن الإختبارية كانت مزوّدة بمحرّك 4 سلندر بمحرّك كهربائي لتولد مامجموعه 245 حصان. تذهب القوة للعجلات عبر ناقل حركة اوتوماتيكي من 8 سرعات. المحرّك من شأنه ان يجعل السيارة تتسارع من 0 الى 100 كم/س في 8.6 ثواني فقط.

قد تكون السيارة نفسها حصرية للصين, ولكن قد نراها تلهم تصاميم سيارات فولكس واجن المستقبلية. على كل حال, تصميمها لم يبتعد كثيراً عن السيارة الإختبارية كوبيه سبورت GTE, والتي كشفت عنها الشركة في جنيف بكل تأكيد لتكون عالمية.

شارك المقال
15037426221324364494

نشرت مجلة CAR بعض المعلومات الخاصة لـ بوقاتي تشيرون, بديلة فايرون. والتي تختبرها بوقاتي حاليا لمحاولة إسترجاع لقبها كأسرع سيارة إنتاجية في العالم.

وكما في الأخبار والتقارير السابقة, فقد أكدت المجلة بأن تشيرون سيكون إسم بديلة فايرون. وانها ستحصل على نفس المحرك المستخدم السابق W16 سعة 8.0 لتر, ولكن سترفع قوّتها الحصانية لـ 1,500 حصان بمساعدة شواحن التيربو الكهربائية. وعكس فايرون الحالية, تسعى بوقاتي في السيارة القادمة ان تجعلها اقتصادية في استهلاك الوقود. مع مساعدة شواحن التيربو الكهربائية, يشاع ان تضيف الشركة انظمة حقن مباشر للوقود, وايقاف عمل السلندرات في السرعات البطيئة.

بهذا المحرّك, يزعم ان بوقاتي تشيرون ستستطيع التسارع من 0 الى 100 كم/س في ثانيتين فقط. وستصل سرعتها القصوى لـ 463.5 كم/س كما انتشر سابقاً.

تشيرون لن تكون بديلة جديدة كلياً من ناحية الخارجية فقط, حيث ستحصل ايضاً على 92% من القطع الميكانيكية الجديدة كلياً والتي ستستخدمها بوقاتي لأول مرة. تم تأجيل اطلاق بوقاتي تشيرون هذا العام الى العام القادم في 2016.

شارك المقال
1674654005219374375

دخلت فورد موسوعة جينيس للأرقام القياسية ببناءها أكبر حلبة سيارات لعبة Hot Wheels, وذلك اثناء يوم “خذ ابنك للعمل”.

حيث جاءت الفكرة من Matt West, وهو أحد موظفي فورد والذي كان يصنع حلبات لأبنه في السادسة من عمره ليستمتع بسياراته الصغيرة. ولكن هذه المرّة, قام مات وابنه ببناء أكبر حلبة قد يمكن أن تشاهدها في حياتك. ويبلغ طول المنحدر 35.5 قدم. بينما يبلغ طول الحلقة العملاقة 12.5 قدم ليحطم الرقم السابق والذي كان بطول 9.9 انش.

حجمها الكبير اجبر المهندس لإستخدام قواعد فيزيائية لمنع السيارات من الطيران و الخروج عن الحلبة أثناء إتجاهها الى الأسفل.

فيديو وصور الرقم القياسي لأكبر حبلة Hot Wheels من فورد
تكملة القراءة
شارك المقال
1556617135881617311

في خبر غير مفاجئ ابداً, اكّدت مرسيدس رسمياً انها ستنتج GLC كوبيه الإختبارية. لتكون المنافسة المباشرة لـ بي ام دبليو X4.

نحن في الحقيقة لم نكن ننتظر تصريح يؤكد انتاجها, ولم تحتاج مرسيدس الى ذلك. ولكن في كل الاحوال, رئيس قسم الأبحاث والتطوير الدكتور Thomas Weber قال لـ The Detroit Bureau ان السيارة بالفعل قادمة.

ولكن ليس فوراً. حيث ستكشف الشركة اولاً عن GLC, والتي كانت تعرف بـ GLK قبل نظام التسمية الجديد. ولن تطلقها ايضاً حتى تنتهي من GLS, او GL سابقاً.

قد تكشف مرسيدس عن السيارتين هذا العام. GLC قادمة بعد شهرين من الان, و GLS لم تكن في مخطط الشركة المتسرب نهاية العام الماضي. لذا من المتوقع ان تصل GLC كوبيه الى الأسواق العام القادم.

ستصل GLC كوبيه الى صالات العرض بتصميم يختلف قليلاً عن النسخة الإختبارية المقاربة جداً للنسخة الإنتاجية. فقد كشف رئيس المهندسين Eberhard Kelz ان السيارة ستخسر التصميم الشرس في المرايات الجانبية, وفتحات العوادم المبالغ فيها.

شارك المقال