مواضيع التصنيف: استون مارتن

aston-martin-lagonda-crossover-concept-new-official-photos_12

لم يمضي الكثير منذ ان طرحت مرسيدس رأيها بخصوص مستقبل استون مارتن. فقد قالت ان استثمارها معها ليس كافياً لتجديد اسطول كامل مع اضافة كروس اوفر جديدة كلياً. وبالطبع, استون مارتن تعرف هذا الشيء, لذلك قامت باستلام قرض جديد وصل لـ 165 مليون باوند استرليني, حوالي 274,642,500 مليون دولار, لكي تستثمره بالكامل في اسطولها المستقبلي.

يقول السيّد Hanno Kirner, رئيس مالية استون مارتن لصحيفة Financial Times “هذا المال سيوفر لنا اساس مالي قوي لتجديد اسطولنا”.

تريد استون مارتن ان تسدد القرض بالكامل بحلول عام 2018, هذا يؤكد ان السيارات الجديدة ستأتي قبل ذلك, وقد تبكّر استون مارتن اكثر بسيارتها الكروس اوفر. فهذه الفئة من السيارات اصبحت الأسرع مبيعاً على الإطلاق في الأعوام الماضية, وهذا سيفيد استون مارتن كثيراً في اعادة تسديد القرض.

شارك المقال

lagonda-concept-front-viewاستون مارتن لاجوندا الإختبارية (2009)

ذكرت مجلّة Automobile في احدى تقاريرها عن نيّة مرسيدس للسماح لـ استون مارتن استخدام قاعدة عجلات الجيل القادم من  GL-Class المسمّى بالإسم الرمزي X167.

تقول المجلّة انه في اثناء مقابلتها مع احد اعضاء مجلس ادارة دايملر انها ستطلق الجيل القادم من GL بقاعدة العجلات الجديدة MHA. هذه القاعدة ستأتي بالنوعين الطويل و “الطويل جداً”, قد تحصل GL ذات قاعدة العجلات الطويلة جدا على الإسم Pullman.

الجدير بالذكر ايضاً ان عضو ادارة دايملر قال ان استون مارتن قد تستخدم هذه القاعدة لسيارتها الكروس اوفر الخاصة. فوفقاً له “الدكتور Dieter -الرئيس التنفيذي لمرسيدس- سعيد بهذا التعاون مع استون”. ويضيف “وهو مستعد ان يسمح لهم ان يتعرّفوا على X167. المال, على كل حال, هو مشكلة كبيرة. فمبلغ استون الذي يصل لـ 833.5 مليون دولار لإستثمار 4 اعوام ليس كافياً اذا اردت ان تجدد جميع سيارات اسطولك وتضيف سيارة كروس اوفر جديدة كلياً”.

يكمل عضو مجلس الإدارة حديثه قائلاً ان الحل لدى مرسيدس. حيث يقول انه يمكن لأستون مارتن ان تطلب تمديد التعاون وتعطي مرسيدس المزيد من اسهمها. وهناك احتمالية شراء مرسيدس لأستون مارتن, ولكن خبراء دايملر لا يرون اي فائدة في شراء شركة تهتم بإنتاج سيارات رياضية فاخرة فقط. فهي تبحث عن اسطول من سيارات مختلفة بفئات عديدة. ينهي عضو مجلس الإدارة حديثه مع المجلة قائلاً ان الحل الأخير هو ان “يأتي احد يقوم بشراء استون, ومعها محركاتنا وقاعدة عجلات GL”.

كلام هذا العضو من مجلس الإدارة صحيح جداً, فاستثمار استون مارتن ليس كافياً. فبالإضافة الى البحث عن قاعدة عجلات سيارتها الكروس اوفر الجديدة, عليها تطوير قاعدة عجلات اخرى لتبني عليها باقي سيارات اسطولها لتحسين وزنها وبالتالي ادائها. طبعاً, من الممكن ان تسهّل استون مارتن على نفسها وتطلب تمديد التعاون واستغلال جميع قواعد العجلات من مرسيدس. هذا يشمل قاعدة العجلات MSA التي تعمل عليها مرسيدس الان للجيل القادم من SL و SLK.

في العام القادم, سيتم الكشف عن GL بتحديثات منتصف العمر. ثم تطلق مرسيدس الجيل الجديد منها في عام 2018, ولكن قبلها سنعرف ما ستفعله استون مارتن نحو الأجيال الجديدة من سياراتها.

شارك المقال

2015-aston-martin-v8-vantage-n430_100457506_l

أصدرت أستون مارتن نسخ خاصة جديدة من السيارتين فانتج و DB9 قبل ان يتم تدشينهما في معرض جنيف.

بالنسبة لـ فانتج, فقد حصلت على النسخة الخاصة N430 والتي ستتواجد بشكل كوبيه و رودستر. تأتي بمحرك V8 سعة 4.7 لتر بقوة 436 حصان مرتبط بناقل حركة يدوي من 6 سرعات أو أوتوماتيكي من 7 سرعات بتسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 4.6 ثانية وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 305 كم/س.

كما تتميز هذه السيارة بإطارات معدنية مطلية بالغرافيت بالإضافة إلى مصابيح أمامية معتمة، وشبك أمامي جديد، وإطار يحيط بالنوافذ الجانبية وغيرها من التزيينات الخارجية، أما بالنسبة من الداخل فهي تحتوي على شارات معدنية مصقولة وبدالات يدوية سوداء من المغنيسيوم مزينة بألياف الكربون وفرش جلدي متنوع.

أما بالنسبة لـ DB9 فتحصل على النخستين Carbon White و Carbon Black. تأتي النسختين باللونين الأبيض والأسود, تتميزان باضافات من الكربون فايبر خفيفة الوزن. تظهر بارزة جداً في اللون الأبيض بسبب تعاكس الألوان. تتواجد هذه الأجزاء في اطار النوافذ الداكن, وشفرات سوداء بجوانب السيارة.

يكتمل سواد الكربون فايبر الى داخل DB9. حيث تحصل على داخلية سوداء داكنة بتطريزات ملونة بما يختاره العميل, اللون الأسود يُبرز اجزاء الكربون فايبر المستخدمة في الداخلية. كما انها تحصل على لوحة معدنية بإسم النسخة “الكربون الأبيض” او “الكربون الأسود” لتعبّر عن تميّزها.

وتتمتعان بمحرك V12 سعة 6 لتر بقوة 517 حصان و عزم 620 نيوتن/متر.

سعر نسخة N430 من فانتج سيبدأ من 89,995 جنيه استرليني ما يعادل 560,000 ألف ريال سعودي، ويمكن مقابل دفع مبلغ إضافي الحصول على نظام صوتي من نوع Bang And Olufsen بقوة 1000 واط.

صور نسخة N430 من استون مارتن فانتج و نسخ الكربون الأبيض والأسود من DB9:
تكملة القراءة
شارك المقال

aston-martin-lagonda-concept-2009-20

صرح السيد Dieter Zetsche الرئيس التنفيذي لمرسيدس لمجلة Autocar انه قد يتم بناء لاجوندا القادمة من استون مارتن باستخدام قاعدة عجلات GL-Class.

يجدر الإشارة بأن لاجوندا الإختبارية التي كشفت عنها استون مارتن في معرض جنيف 2009 كانت مبنية على GL-Class, ويبدو ان مرسيدس مستعدة لتوفير قاعدة عجلات GL-Class لأستون مارتن للنسخة الإنتاجية القادمة عام 2017, حيث اكد السيد Dieter ان الامر يعود الان الى استون مارتن.

قد تكون هذه السيارة الثمرة الاولى لتعاون استون مارتن و مرسيدس الذي عقدته الشركتين خلال العام الماضي. ستكون من بين سيارات اخرى من استون مارتن ستحمل محركات V8 من AMG.

شارك المقال

mercedes-benz-gla45-amg

صرح السيد Dieter Zetshce رئيس دايملر بمعلومات جديدة حول تعاون أستون مارتن و مرسيدس.

نتيجة التعاون ستظهر خلال السنوات القليلة القادمة، سيتم إنتاج سيارات أستون مارتن بمحرك AMG، و لكن هذه السيارات لن تحصل على تسمية او شعار AMG في الخارجية، ذلك لأن عملائها لديهم معلومة مسبقة عن التعاون. ولكن ستبقى العلامة على محركات السيارات.

كما صرح السيد Zetshce عن عدم تدخل مرسيدس بخطط إنتاج أستون مارتن و أن التعاون لا ينص سوى على بمشاركة محركات V8 و الأنظمة الإلكترونية مقابل 5% من حصة استون مارتن، ولكن لا يستبعد أن تستفيد أستون مارتن من شاصي مرسيدس.

شارك المقال
0

معرض اكسس لهذا العام شهد احتفال لامبورغيني بعامها الخمسين, ماجعله مميّزاً عن باقي اعوام المعرض. واصبح المعرض مميز اكثر باحتفال استون مارتن الأكبر من ذلك, فقد احتفلت في المعرض بذكراها المئة, واحضرت معها رابيد S في أول ظهور لها في السعودية للمشاركة الإحتفال.

بجانب رابيد S, شاركت أستون مارتن بنسخة الـ100 عام من فانكويش, و DB9 وحتى فانتج S, وجميعهم يحملون شعار الإحتفال بـ100 عام.

ما يميز إصدار الـ100 عام الذي عرضته أستون مارتن في فانكويش هو إحتوائه على طلاء خاص جداً, حيث استغرق طلاء السيارة مدة 68 ساعه وسيتم بناء 100 نسخه فقط لكل طراز.

اما بالنسبة لرابيد S, فهي لم تختلف قليلاً عن النسخة الأساسية. حصلت السيارة على شبك امامي اكبر, واضافات من الكربون فايبر. تجدها في زوائد الصدام الامامي, واغطية المرايات الجانبية, وناشر الهواء الخلفي, وفي داخل المصابيح الخلفية.

من ناحية المحرك, حصلت رابيد S على محرك V12 سعة 6.0 لتر. ولكن تم تعديله لترفع قوته بمقدار 80 حصان عن النسخة الأساسية, ليصبح مجموع الاحصنة 550 حصان, واصبح قوة عزم الدوران 457 رطل/قدم. اضافةً الى ذلك, ينخفض المحرك في S عن النسخة الأساسية بمقدار 19 ملم. للحصول على افضل تماسك من نظام التعليق ADS الجديد فيها.

تتسارع السيارة من 0 الى 100 كم/س في 4.7 ثواني, بفارق 0.4 جزء من الثانية عن النسخة الأساسية. تصل سرعة السيارة القصوى لـ 305 كم/س.

صور استون مارتن رابيد S في معرض اكسس 2013:
تكملة القراءة
شارك المقال

aston-martin-lagonda-crossover-concept-new-official-photos_12

نشرت مجلة Autocar تقرير يفيد بأن الشركة البريطانية أستون مارتن تستعد لاطلاق سيارة Lagonda كروس اوفر خلال عام 2017.

حيث اكد السيد Ulrich Bez المدير التنفيذي للشركة لثناء لقائه مع المجلة بأن شراكتهم مع شركة دايملر المالكة للشركة الالمانية مرسيدس قد تشمل قواعد العجلات, رغم انها مقتصرة الى الان على المحرّكات والتقنيات الكهربائية فقط. حيث صرّح الرئيس التنفيذي بأن “هناك فرص لكي نرى لأي مدى سيذهب هذا العقد”.

بورش هي السبب في الهامه بهذه الفكرة, حيث ابدى المدير التنفيذي للشركة اعجابه بما تفعله بقاعدة عجلات كايين. يقول السيّد Ulrich Bez “ارى بورش تعمل بجهد على 911 التي تعتبر نواتها. وفي نفس الوقت تنتج سيارات اخرى كـ كايين المبنية على قاعدة عجلات فولكس واجن طوارق. هذه تجارة مربحة”.

تم الكشف عن السيارة بهيئة اختبارية مزوّدة بمحرّك V12. وقد يتم استخدام نفس المحرّك الموجود فيها, حيث اكّد رئيس الشركة استمراريتها في انتاج محرّكات V12 بقوله  “من المحتمل ان تبقى محركاتنا الـ V12 لعشرة اعوام اضافية”.

ورفض السيد Bez  الكشف عن المزيد من التفاصيل لكن من المتوقع ان تحصل شركة استون مارتن على منصة الجيل القادم من سيارة مرسيدس M-Class لتستخدمها في بناء الكروس اوفر Lagonda والتي سيتم اطلاقها خلال عام 2017.

شارك المقال

one-77-22

استون مارتن قدّمت لنا السيارة المحدودة One 77, والتي تعتبر اقوى استون مارتن على الإطلاق. السيارة رائعة, ولكن لا اعتقد انها هناك شيء مبهر بها سوى نسخها المحدودة وتصميمها المميّز. عدا ذلك, يوجد اسفل غطائها محرّك يطلق 750 حصان فقط, وهي قوّة ليست كافية لتعتبر “مميّزة” بالفعل مثل السيارات السوبركار الأخيرة.

ولكن وفق تقرير من شركة Prodrive, الشركة البريطانية المتخصّصة في هندسة السيارات وصناعة سيارات السباقات, هناك “احد افخم واكثر شركات السيارات هيبة” طلبت “مادة ألياف الكربون لسيارة سوبركار بمبلغ 23.8 مليون دولار”.

هذا التقرير توافق مع تقرير مجلّة Automobile, والتي ذكرت في تقريرها ان استون مارتن هي التي طلبت مادة ألياف الكربون (كاربون فايبر). وهناك بعض الأدلة التي تدل على ذلك. دعونا نلقي نظرة عليها.

اولاً, تعاون استون مارتن مع مرسيدس. التعاون يجعل استون مارتن تحصل على محرّكات V8 و تقنيات كهربائية من مرسيدس. صحيح ان رئيس الشركة لمّح بانه قد تستخدم التعاون لأجل اعادة Lagonda في تقرير سابق, ولكن تذكّر ان العقد لا يشمل مشاركة قطع الشاصي وقواعد العجلات, بل محرّكات V8 وتقنيات كهربائية فقط. لذا يجب عليهم تجديد العقد للإستفادة من شاصي وقواعد عجلات مرسيدس, وقد قال الرئيس ان هذا “قد” يحصل في المستقبل. والان لا يفيد العقد استون مارتن الا بمحركات V8 وتقنيات كهربائية.

وهناك ايضاً تلميح من شركة Prodrive بخصوص استبدال One 77. تقول الشركة في اعلانها عن عمليّة الشراء “اكبر تحدّي في اضافة الكربون فايبر هو في اجزاء الداخلية. والتي تستخدم سطح ملموس مميّز عن خارج السيارة”. في استون مارتن One 77, كانت الداخلية مزوّدة بسطح مكشوف من الكربون فايبر, غير مطلي بأي لون. هل التحدّي المقصود هنا هو الإنتهاء من اضافة الكربون فايبر في الداخلية في سيارة استون مارتن السوبركار القادمة بنفس جودة One 77؟

لا تعتقد انها ادلّة كافية؟ ماذا ان قلنا لك ان رئيس شركة Prodrive السيّد David Richards هو ايضاً عضو في مجلس ادارة استون مارتن وشريك مالكها؟ و انه هو الذي انقذ الشركة بشرائها بعد ان كادت ان تفلس ثلاثة مرّات في الـ 90 عاماً من عمرها؟ اضافة الى ان مركز شركة Prodrive لا يبعد عن مركز استون مارتن الرئيسي بأكثر من ساعة. وهذه لن تكون المرّة الأولى التي تتشارك فيها الشركتان.

الأدلّة تؤرجح لكفّة استون مارتن بشكل كبير, ولكن لا نعلم ان كانت صحيحة بالفعل. ولن نعرف حتى يتم الإعلان رسمياً من قبل اي من الشركتين. ولكن هذا لا يمنعك من مشاركتنا توقعاتك, ما رأيك؟ هل استون مارتن تعمل فعلاً على سيارة سوبركار مصنوعة من الكربون فايبر؟ شاركنا في التعليقات.

شارك المقال

1234210859434415263

نشرنا لكم بالأمس خبراً يحوي مقابلة لرئيس استون مارتن الدكتور Ulrich Bez مع Drive, قال فيها انه يودّ ان يعيد احياء شركة Lagonda. ولكن في مقابلة تالية مع مجلّة Autocar, اعاد التوضيح وقال انها ستعود كسيارة وليس شركة.

يقول الدكتور Ulrich Bez للمجلّة “في اماكن يجب ان تُباع فيه هذه السيارة, مثل الصين, لا احد يعرف الإسم Lagonda. نحن نعمل بجهد لكي نُبرز اسم استون مارتن في هذه الأسواق, مالفائدة في البدء بذلك من البداية بإسم جديد لا يعرفه احد؟ يمكننا ان نقوم بتسمية السيارة بـ Lagonda, وليس هناك سبب يمنعنا من وضع علامة الأجنحة الخاصّة بها. ولكن ستكون استون مارتن Lagonda.”

السيارة الإختبارية Lagonda كانت مبنية على اساس G-Class من مرسيدس, وكان عليها محرّك V12 بسعة 6.0 لتر. بهذه المواصفات, وتلميح رئيس الشركة, قد يكون تعاون استون مارتن مع مرسيدس الجديد له دور في العمل على هذه السيارة. وقد اعترف بذلك الدكتور Ulrich Bez قائلاً “شاهد كيف بورش وفولكس واجن يعملان معاً لإنتاج سيارات مختلفة كلياً. قد يحصل ذلك بيننا وبين مرسيدس. طالما ان سيارتنا تكون مميّزة و’استون مارتن’ فعلاً.”

للأسف, حتى في هذه المقابلة لم يؤكد الرئيس ان كان سيتم انتاجها فعلاً. ولكن ظهور هذه الخطط بعدما تعاونتا استون مارتن ومرسيدس قد يعني انها تقترب بالفعل. خصوصاً وان السيارة الإختبارية كانت مبنية على سيارة من مرسيدس.

شارك المقال

aston-martin-one-77-engine

كشف رئيس استون مارتن لمجلّة Drive الدكتور Ulrich Bez ان الشركة لا تريد ان تدخل الى عالم المحرّكات الهجينة كما فعلت فيراري ومكلارين وبورش.

يقول السيّد Ulrich Bez “هناك سببان فقط للمحركات الهجينة. اولهم هو تخطّي السيارات في سباقات الفورمولا ون. والأخر هو التقليل من استهلاك الوقود. ولكن يمكن حلّ ذلك ببساطة, اذا كنت تقود بسرعة ابطأ بقليل سيكون وضعك افضل”.

حلول الشركة البديلة لحل مشكلة استهلاك الوقود هي الهندسة الإيروديناميكية, وتخفيف وزن السيارة. وتمكّنت الشركة من فعل ذلك في الأعوام الخمسة الماضية, حيث انخفض معدّل استهلاك وقود سيارات استون مارتن بـ 30% بفضل الهندسة الإيروديناميكية والوزن الخفيف.

لن يلجأ رئيس الشركة الى المحرّكات الهجينة الا عندما تصبح شروط استهلاك وانبعاث المحرّكات صارمة جداً. حينها قد تستخدم الشركة محرّكات هجينة. لمّح بذلك قائلاً “يمكننا ان نستمر في انتاج محرّكات V12 لمدّة خمسة الى عشرة اعوام. ولا يجب ان تكون سعة المحرّك 6 لترات, بل يمكن لمحرّك V12 ان يكون بسعة 5 لترات او اقل”.

المحركات الهجينة ليست سيئة, فهي في الحقيقة رائعة جداً. وافضل مثال على ذلك السيارات الهايبركار لافيراري و 918 سبايدر و P1. لنأمل ان تكون استون مارتن قادرة على تحسين اداء محرّكاتها افضل من الخمسة سنين الماضية في المستقبل بالإيروديناميكية والمواد خفيفة الوزن.

شارك المقال

585967521579368709

سوق السيارات الـ SUV هو السوق الأسرع نمواً في مبيعات السيارات. لهذا السبب تخطّط كلاً من رولز رويس, وبنتلي, ولامبورغيني, ومازيراتي, وجاكوار لسيارات من هذه الفئة. والان, كشف تقرير من مجلّة Drive ان استون مارتن تود ايضاً في الدخول الى هذا السوق, ولكن عبر شركتها الفرعية Lagonda التي توقّفت في اعوام الـ 1990 ولم تستمر الا في اسم الشركة الرسمي, Aston Martin Lagonda.

استون مارتن قد تكون الشركة الأولى في التخطيط لسيارة SUV, فقد كشفت عن سيارة اختبارية تلمّح لعودة شركة Lagonda في معرض جنيف عام 2009, وكانت سيارة SUV. ولكن الى الان لم نعلم ان كانت الشركة ستعيدها فعلاً. يقول الدكتور Ulrich Bez, رئيس استون مارتن, لمجلّة Drive, ان هذه السيارة لديها فرصة كبيرة ليتم انتاجها. واكّد ثقته بأنه قد يكون هناك سيارة من Lagonda في المستقبل.

دخول جميع هذه الشركات الى هذه الفئة يثبت قوّتها واهميّتها للشركات والسوق. لذا, لن تكون فكرة انتاج SUV من استون مارتن او Lagonda سيئة, لتكمل منافستها في السوق ضد الشركات الأخرى في جميع الفئات.

وبالنسبة للسيارة الإختبارية Lagonda التي تم الكشف عنها في جنيف 2009. تلك السيارة كانت مبنية على اساس مرسيدس GL-Class, وكانت مزوّدة بمحرّك V12 سعة 6.0 لتر. استوحت الشركة تصميم السيارة الإختبارية من موديلات Lagonda الأخيرة, مع بعض التعديلات من التصاميم الحديثة.

صور السيارة الإختبارية Lagonda:
تكملة القراءة
شارك المقال

2012-aston-martin-cygnet

ظهر مؤخرا تقرير يفيد بان الشركة البريطانية استون مارتن قد قامت بتوقيف عملية انتاج سيارتها Cygnet والتي تندرج ضمن فئة السيارات صغيرة الحجم.

حيث أكد ذلك احد ممثلي شركة استون مارتن لموقع The Supercar Kids, كما اضاف بان هذه السيارة مازالت متوفرة في مخازن العديد من وكلاء الشركة.

يجدر بالذكر أن هذه السيارة مبنية على أساس تويوتا iQ, وتتميز بتصميم خارجي وداخلي مختلف, وهي مزوده بمحرك سعة 1.33 لتر مكون من اربع سلندر يولد قوة 98 حصان و 125 نيوتن-متر من عزم الدوران, يسمح للسيارة بالتسارع من 0 إلى 100 كم/س في غضون 11.6 ثانية.

اذا كنت تخطط للحصول على هذه السيارة فاعلم أن سعرها يبدأ من 49,340 دولار اي مايعادل 184,998 ريال سعودي فقط, ومازالت السيارة متوفرة للبيع حتى الان.

شارك المقال